ملخص كتاب المال إتقان اللعبة - أنتوني روبينز

7 خطوات بسيطة لتحقيق الحرية المالية

ملخص كتاب المال إتقان اللعبة، خطوات بسيطة لتحقيق الحرية المالية، للمؤلف أنتوني روبينز.

إذا كنت تريد تحقيق الحرية المالية و الحفاظ عليها، يجب أن تبدأ ببناء آلة أموالك. إذا كانت أموالك لا تعمل بجد أكبر مما تعمل أنت، فقد حان الوقت لبناء آلة تكسبك المال حتى و أنت نائم. من خلال محفظة شخصية يمكنك إتقان لعبة المال و بدأ رحلتك إلى الحرية المالية و الإستقلالية الإستثمارية و توفير الفرصة لتوليد دخل مستمر لعيش نمط الحياة الذي تريده.

ولكن، كيف يمكنك تحقيق ذلك ؟ هناك سبع خطوات للإستقلال المالي:

1. إتخذ قرارا لتصبح مستثمرا و ليس مجرد مستهلك

إذا كنت حقا تريد السيطرة على أموالك، فأنت بحاجة إلى معرفة كيف تعمل هذه الأخيرة لصالحك.
إذا كانت ببساطة في حساب فهي لا تفعل شيئا من أجلك، حتى مبلغ صغير من المال يمكن تضخيمه بواسطة قوة المضاعفة.

و أفضل طريقة لإطلاق العنان لهذه القوة هو أن تتعلم كيف تصبح مستثمرا و تبدأ في صناعة آلة أموالك، على حد تعبير آنتوني
إذا كنت تعمل من أجل لقمة العيش فأنت تقايض وقتك بالمال، و بصراحة، قد تكون هذه اسوء صفقة يمكنك القيام بها.

لماذا ؟ لأنه يمكنك دائما كسب المزيد من المال، لكن لا يمكنك الحصول على مزيد من الوقت، لكنك إذا توقفت عن العمل تتوقف عن جني الأموال، مضاعفة أموالك هو أفضل طريقة لجعل أموالك تعمل لصالحك، إنه يعني ببساطة ترك أموالك تتطور وتنمو على مر السنوات.

ما هي الخطوة الأولى لهذه الحرية المالية ؟
قرر مدى ما ستدخر من المال من دخلك الحالي لتبدأ بناء آلة أموالك ولا تفكر في هذه الأموال على أنها إدخار
سماها روبنز : صندوق الحرية

لأن الحرية هي ما سوف تشتريها لك هذه الأموال، الآن و في المستقبل، إدخر مبلغا ثابتا في كل مرة تقبض راتبك، ثم استثمرها بذكاء، و بمرور الوقت ستبدأ في العيش حيث تعمل أموالك من أجلك بدلا من أن تعمل أنت من أجلها.

ما هي إذا النسبة المناسبة لك للإدخار ؟

الأمر متروك لك، سواء كانت 10 أو 20%، أنت وحدك من يقرر، إذا كنت تفكر بأنه لا يمكنك ادخار قرش واحد من راتبك، فأنت لست الوحيد، إن أسهل طريقة للبدء هي إنشاء دفعة تصب تلقائيا في حساب التوفير الخاص بك، أنت بهذه الطريقة لا ترى أموالك، المهم ، يقول روبنز أنه يمكنك الإدخار مهما كان مقدار ما تكسبه.

2. تعرف على قواعد الإستثمار

لمجرد أن تقرر البدء في الإستثمار، قد يكون من الصعب معرفة من أين تبدأ، فهناك العديد من الخيارات، هل يجب أن تحصل على مساعدة من محترف ؟ ماذا لو استثمرت في الشيئ الخطأ؟

العديد من المبتدئين يقعون فريسة لخرافة الإستثمار، وكما يقول روبنز، لقد حان الوقت للكشف عن هذه الخرافات حتى تتأكد من أنك ستحصل على أفضل عائد مقابل أموالك إن هذه الخرافات مهمة، إذا كنت مدركا لها و لزيفها، يمكنك تعزيز آلة الأموال الخاصة بك بصفة كبيرة.

ينصحك روبنز ألا تدخل اللعبة حتى تعرف قواعدها، فالجهل ليس نعمة، الجهل ألم، الجهل صراع الجهل هو التخلي عن ثروتك لشخص لا يستحقها.

تذكر أن هدفك يجب أن يكون الوصول إلى الحرية المالية، الخرافة الأولى تتعلق بصناعة الصناديق المشتركة، يعد مديرو الأموال المحترفون في هذه الصناعة بأنهم قادرون على تحقيق عوائد أفضل وهذا بعيد كل البعد عن الحقيقة، حيث 96% من الصناديق المدارة
تفشل في التغلب على السوق خلال أي فترة زمنية مستدامة.

يتطلع آخرون إلى الوسطاء لمساعدتهم في استثماراتهم السماسرة، يعملون لكسب المال من خلال عمولاتهم على الإستثمارات التي يوصون بها، ببساطة هم لا يضعون مصلحتك في الإعتبار، وحده الوكيل المؤتمن لديه التزام قانوني بتقديم مشورة مستقلة لك.

لهذا إعمل فقط مع الوكلاء المؤتمنين و ليس مع السماسرة، يعتقد الكثيرون كذلك أن الإدخار من العمل الحر من أجل التقاعد سيمنحهم الحرية المالية، إدخار 3% من الدخل كل سنة لن يبني آلة أموال دائمة، وهذا لن يكون كافيا لمنحك الحرية المالية التي تريدها، لكن لا تنخدع بالإعتقاد أنه يجب عليك تحمل مخاطر كبيرة للحصول على مكافآت كبيرة.

يمكنك أن تقوم بإعداد استثماراتك بحيث تكون المخاطرة قليلة و العوائد كبيرة، أخيرا عليك أن تؤمن بنفسك و بقدرتك على تحقيق الحرية المالية، قم بأبحاثك و اعثر على استراتيجية ناجحة، المال هو ببساطة انعكاس لإبداعك لقدرتك على التركيز، و قدرتك على إضافة قيمة للآخرين.

3. إجعل اللعبة قابلة للفوز من خلال معرفة الأرقام

ما الذي يحتاجه الأمر لكي تكون حرا ماليا ؟
قلة من الناس يعرفون حقا ما الذي يحتاجونه ليصبحوا كذلك، لتسهيل الأمر، هناك 5 أهداف مختلفة يمكنك السعي لتحقيقها.

الهدف الأول: للأمان المالي هو أن يكون لديك أموال كافية لتغطية الأساسيات كالطعام و النقل إلخ.. بشكل أساسي تغطية كل المستحقات الشهرية.

الهدف الثاني: الحيوية المالية، هي أن تكون قد غطيت كل النفقات في المستوى الأول، و يبقى لديك أيضا أموال و تتمكن من التساهل نوعا ما في مصروفاتك، كشراء الملابس و حتى القليل من الكماليات، لديك كل احتياجاتك و أكثر قليلا.

الهدف الثالث: الإستقلال المالي هو ألا تعود مضطرا للعمل حيث تدر دخلا من استثماراتك لتعيش أسلوب حياة رائع، يمكنك التوقف عن العمل و فعل ما نريد.

الهدف الرابع: الحرية المالية هي عندما يكون لديك استثمارات لا يكفي دخلها فقط لعيش أسلوب الحياة الذي تريد بل كذلك تسمح لك بالإنفاق على سلع فاخرة كبيرة بما في ذلك التبرعات الكبيرة، سيارات فارهة، و إجازات فخمة.

الهدف الخامس: الحرية المالية المطلقة، عندما تكون قادرا على القيام بأي شيئ تريد في أي وقت تريد دون أي قيود في هذا المستوى، يمكنك أن تعيش أنت و عائلتك حياة أحلامك و أن تصنع حقيقة فرقا في العالم.

بمجرد أن تجلس و تضع شكلا بالنسبة لكل من هذه المستويات يمكنك أن تبدأ خطتك للحرية المالية، أكبر مشكلة يواجهها العديد من الأشخاص عندما يرون الأرقام يفترضون أن هذه الأهداف بعيدة جدا، لذا لا فائدة من المحاولة.

بمجرد أن يكون لديك خطة، فإن خطوتك التالية هي معرفة كيفية تحقيق أحلامك المالية بشكل أسرع مما كنت تعتقد أنه ممكن، هناك 4 طرق يمكنك من خلالها تسريع العملية.

واحد: أجد طريقة لكسب أكثر من نفقاتك و استثمر الفرق، زيادة قيمتك الخاصة عن طريق الإستثمار في نفسك أعد تجهيز حياتك المهنية و تعلم كيفية تقديم حلول أفضل و ستكون قريبا في وضع يسمح لك بكسب المزيد.

إثنان: أحصل على مزيد من الأموال خارج استثماراتك و ذلك بخفض الرسوم و الضرائب ثم أعد استثمار الفرق : حتى تخفيض بنسبة 2% قد يعني الكثير مع مرور السنوات.

ثلاثة: يمكنك إعادة هيكلة استثمارك حتى تحصل على عوائد أفضل، قم بذلك عن طريق القيام باستثمارات تنطوي على الكثير من الإحتمالات الإيجابية ومخاطرة قليلة أو معدومة.

أربعة: يمكنك تغيير نمط حياتك لإنفاق أموال أقل على نفقات المعيشة اليومية و استثمار الفرق.

4. إتخد قرارك الأهم، كيفية تخصيص استثماراتك

الآن، بعد أن قمت بتوفير المال في صندوقك الخاص بالحرية المالية، ما الذي ستفعله به ؟ حان الوقت لبدء الإستثمار و بحكمة
أين تضع أموالك أو أين تخصص أصولك ؟ هو أحد أهم القرارات التي يمكنك اتخاذها.

فالبنسبة لروبنز، تخصيص الأصول هو أهم قرار في حياتك، أكثر أهمية من أي استثمار منفر ستقوم به في الأسهم، السندات أو العقارات أي شيئ آخر.

يمكن لأي شخص أن يصبح ثريا، تحديد الأصول هو كيف تبقى ثريا، أفضل طريقة للبدء هو تصور تحديد أصولك ووضعها في 3 سلات منفصلة.

السلة الأولى: هي سلة الأمان
هي الإستثمارات التي تمنحك راحة البال، هي لن تنمو بسرعة كبيرة، لكن المال سيكون موجودا هناك عندما تحتاج إليه.

الثانية: هي سلة النمو
حيث يمكنك القيام باستثمارات تنطوي على مخاطر أعلىو لكن إذا نجحت فسوف تحقق عوائد أكبر، ومن المهم أن تستعد لإمكانية خسارة كل ما تضعه هناك.

الثالثة: هي سلة أحلامك
أين ستستثمر بعضا من عائداتك من السلات الأخرى، العائدات من هذه السلة يمكن أن تمول أسلوب حياتك الذي تحلم به، يجب أن تقرر بنفسك مقدار ما تخصصه لكل سلة، و سيتغير هذا المبلغ على مدار حياتك.

الكثير من المستثمرين ينصحون أن تكون النسبة المستثمرة في سلة الأمان هي عدد سنين عمرك، إذا كان عمرك 40 سنة، ضع 40% في سلة الأمان و 60% في سلة النمو و الأحلام و هكذا.

عند تخصيص أصولك، إسأل نفسك عن مقدار المخاطرة التي يمكنك تحملها في هذه المرحلة من حياتك، ستتغير الإجابة عن هذا السؤال مع تقدمك في العمر، لذا يجب أن تتغير مخصصاتك الإستثمارية كذلك.

5. إنشاء خطة الدخل المستمر

ليس عليك أن تقلق إن أعدت صنع ما صنعه الآخرون بالفعل قبلك، لقد نجح العديد من الأشخاص الآخرين في صنع حريتهم المالية
يمكنك ببساطة اتباع خطواتهم لتحقيق نتائج مماثلة لنفسك.

عند تحليل ما فعله المستثمرون الآخرون، ستجد فرصة أكبر لتحقيق الأهداف و تحقيق نجاح أكبر، خذ على سبيل المثال راي داليو، أكبر مدير للهيمنة في العالم، الذي قام بتطوير محفظة إستثمارية تحقق أكبر عوائد بأقل قدر من المخاطر.

على غرار الطريقة التي تتغير بها المواسم، تهدف خطة داريو إلى كسب المال على الرغم من تقلبات السوقولهذا سميت خطته : المحفظة الإستثمارية لكل المواسم.

وفقا لهذه المحفظة، يجب أن تستثمر في الأسهم خاصة في موسم الإرتفاع عندما ترى عوائد أعلىوتستثمر في الذهب و في سلع مختلفة وغالبا ما تكون هذه استثمارات ذكية حتى خلال فترة التضخم المرتفع.

يوفر لك استخدام هذا النهج أفضل الإحتمالات لتسلق سلس لجبلك المالي، عندما تحقق إستثماراتك دخلا ثابتا، بعد ذلك تحتاج إلى الإستفادة بذكاء من المعاشات لتوليد تدفق دخل مستمرفمن الذكاء استخدام المعاشات لتخطي الأوقات العصيبة التي ستأتي لا محالة.

عندما تقترن الأقساط السنوية بمحفظة كل المواسمستحصل على تمويل تقاعد ممتاز، ليس هناك وقت أفضل من الآن لبدء رحلتك إلى الحرية المالية، لديك القدرة على تحقيق دخل مستمر، لذا إستمر في القراءة لتتعلم كيف يمكنك البدء في الإستثمار اليوم.

6. إبدأ الإستثمار اليوم

لحسن الحظ : توني روبنز قام بالواجب من أجلك و سيخبرك بما عليك فعله، يجب أن تتطلع إلى محاكاة ما حققه أنجح المستثمرين بالفعل، يمكنك اتباع مخططهم، و القيام بنفس الشيئ بمحفظتك الإستثمارية.

قام روبنز باستجواب أكثر من 50 بليونيرا عصاميا و فائزون بجائزة نوبلو معلمون كبار في مجال الإستثمار، و أساطير في مجال المال
كل منهم كانت له هواجس نفسها.

يركز كل واحد منهم على تحقيق عوائد خارقة بينما لا يخسر المال، لا يعتقدون أن المخاطر الكبيرة تعني عوائد كبيرة، إنهم يفهمون أنك لست مضطرا للمخاطرة لكسب أموال معتبرة.

إذا خاطروا، يتوقعون الحصول على عائد لا يقل عن 5 دولارات لكل دولار يخاطرون به،يقوم المستثمرون الكبار بأداء واجباتهم المنزلية، و يتوقعون التغييرات و يبحثون باستمرار عن الفرص التي غالبا لا يراها المستثمرون العاديون.

هم لا يتوقفون عن التعلم أبداو على الرغم من أن هؤلاء المليارديرات لديهم قدر كبير من الثروةإلا أنهم يعلمون أن هناك ما يتعلمونه، هم مستمرون في النمو و التطور، و لا يفقدون أبدا تعطشهم للنجاح.

لتحفيزك و مساعدتك إليك بعض النصائح و الحيل التي يقدمها المليارديرات حول الإستثمار:

  • يقول كار أيكون : لا تبحث فقط عن الفرص، تحرك و اصنعها بنفسك.
  • دايفيس واتسون يقول : يمثل تخصيص الأصول في الواقع أكثر من 100% من عوائد الإستثمار.
  • بول ثيودور جونس يقول : الحيلة الأكبر في الإستثمار هي كيفية منع خسارة كل شيئ، و الخروج من أي إستثمار يبقى تحت المتوسط ل200 يوم.

7. إبدأ الإستثمار و استمتع بالمستقبل

سيكون مكانا رائعا، المستقبل مشرق، فكر في المدى الذي وصل إليه العالم في العقود القليلة الماضية، وفكر في الشكل الذي قد يبدو عليه العالم في المستقبل.

التقنية الجديدة التي بدأت تؤتي ثمارها الآن، ستصنع عصرا من الإزدهار، سيكون لدينا فيه إمكانيات غير محدودة، و التي بدت شبه مستحيلة قبل عقد من الزمن فقط، مع هذه الإحتمالات التي لا نهاية لها، لديك الفرصة لترك إرث شخصي.

سيستمر في النمو لفترة طويلة بعد رحيلك، لديك الفرصة لإتقان لعبة المال و تحقيق الإستقلال المالي، لكن سعادتك مبنية أيضا على علاقاتك و صحتك الجيدة.

أنت تحتاج للتوازن في حياتك، ومع وضع ذلك في الإعتبار فكر في الأسئلة التالية:
ما الذي يجب أن أركز عليه وقتي و طاقتي الآن ؟
ركز اكثر على ما لديك، و اقل على ما لا تملك، أنت لن تكون أكثر سعادة فحسب، بل ستحقق المزيد، ركز على ما يمكنك التحكم فيه و ليس على ما لا تستطيع التحكم به.

ماذا يعني إتقان لعبة المال بالنسبة لي و لعائلتي ؟
أنظر إلى أحداث حياتك على أنها وسيلة لبداية جديدة، بدلا من أن تنظر إليها على أنها نهاية لشيئ قديم، فبمجرد تغييرك المعنى الذي تعطيه للأشياء ستبدأ في تغيير حياتك أيضا.

ماذا علي أن أفعل اليوم للتحرك في الإتجاه الصحيح ؟
ما تفعله أكثر أهمية مما تعرفه، إذا كنت ترغب في تشكيل مستقبلك
فأنت بحاجة إلى الإلتزام باتخاذ الإجراءات اللازمة في الإتجاه الصحيح.

ماذا يمكنني أن أفعل اليوم لأمنح للآخرين كذلك ؟
فكر في الشيئ أو المجال الذي تحبه و أنت متحمس له، وحدد كيف يمكنك ترك إرث في هذا المجال، الإستثمار في الآخرين سوف يولد سعادة كبيرة.

قال ستيف جوبز مرة : لا يهمني أن أكون أغنى رجل ميت، الذهاب إلى الفراش ليلا و أنا أعرف أنني فعلت شيئا رائع هو ما يهمني حقا
و بالمثل، ينصح توني روبنز أن تعيش الحياة بشكل كامل أثناء وجودك فيها، و أن تجرب كل ما تستطيع.

إعتني بنفسك و بأصدقائك إستمتع، كن مجنونا، كن غريبا أخرج و حاول و قد تفشل، أنت ستفشل كثيرا على كل حال فالرحلة بحد ذاتها ممتعة إغتنم الفرصة لتتعلم من أخطائك و ابحث عن سبب مشكلتك و اقض عليه و لا تحاول أن تكون مثاليا كن فقط مثالا ممتازا كإنسان.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -