التداول خطواتك الأولى نحو تحقيق النجاح في الأسواق المالية

يهدف التداول إلى تحقيق الربح عبر استغلال التقلبات في أسعار الأصول المالية، ويتطلب فهما جيدا للسوق وتحليل دقيق لعدة عوامل.

البداية في عالم التداول، خطواتك الأولى نحو تحقيق النجاح في الأسواق المالية
البداية في عالم التداول، خطواتك الأولى نحو تحقيق النجاح في الأسواق المالية

التداول هو عملية شراء وبيع الأوراق المالية أو الأصول مثل الأسهم، السندات، العملات، السلع، العقود الآجلة. وغيرها من المنتجات المالية، بهدف تحقيق الربح. يتم هذا عادة عبر البورصات والأسواق الأخرى.

يُعتبر التداول نشاطا ماليا مهما يمارسه المستثمرون والتجار في جميع أنحاء العالم، وهو يعتمد على التوقعات والتحليلات لاتخاذ القرارات.

تذكّر  قراءة: Forex استكشف عالم الفوركس دليل شامل لتداول العملات، أكبر سوق مالي في العالم. و MetaTrader 5/4 الأسطورة في عالم التداول الإلكتروني.

مقدمة لمفهوم التداول

في عالم التداول، يسعى المتداولون إلى استغلال تقلبات أسعار الأصول المالية لتحقيق الربح. يمكن أن يكون مدىً للأموال – للشراء والبيع في فترة زمنية قصيرة، مثل اليوم التداولي، أو يمكن أن يكون استثمارا طويل الأجل.

أهمية التداول

  1. تحقيق الربح: يهدف إلى تحقيق الربح عن طريق شراء الأصول بسعر منخفض وبيعها بسعر أعلى، أو بيعها مباشرة بسعر مرتفع وشرائها بسعر منخفض.
  2. تنويع المحفظة: يسمح بتنويع محفظة الاستثمار، حيث يمكن للمتداولين الاستثمار في مجموعة متنوعة من الأصول المالية والأسواق.
  3. الحماية من التضخم: يمكن أن يساعد في حماية الثروة من تأثيرات التضخم عن طريق الاستثمار في الأصول التي تتفاعل إيجابا مع التضخم.
  4. تحليل الأسواق: يشجع على فهم الاقتصاد وتحليل الأسواق، مما يمكن المستثمرين من اتخاذ قرارات استثمارية مدروسة.

أنواع التداول

هناك العديد من الأنواع المختلفة للتداول، بما في ذلك:

  1. التداول اليومي (Day Trading): يشتري المتداولون ويبيعون في نفس اليوم.
  2. التداول على المدى القصير (Swing Trading): يحتفظ المتداولون بالأصول لبضعة أيام أو أسابيع.
  3. التداول على المدى الطويل (Position Trading): يحتفظ بها المتداولون لعدة أشهر أو سنوات.

استراتيجيات التداول

هناك العديد من الاستراتيجيات التي يمكن للمتداولين استخدامها، بما في ذلك:

  1. التحليل الأساسي: يركز على البيانات الاقتصادية والمالية لتقييم الأوراق المالية.
  2. التحليل الفني: يستخدم الرسوم البيانية والمؤشرات الأخرى لتحديد الأنماط التي قد تشير إلى نشاط مستقبلي.
  3. التداول الكمي: يستخدم النماذج الرياضية والحوسبة لتحديد الفرص التجارية.

الحماية ضد التضخم

الحماية ضد التضخم في التداول تشير إلى استراتيجيات وأدوات تهدف إلى الحفاظ على قيمة الاستثمارات والمحافظ في ظل تزايد معدل التضخم. يُعتبر التضخم زيادة في أسعار السلع والخدمات على المدى الطويل، مما يقلل من قوة الشراء للعملات والأصول.

تهدف الحماية ضد التضخم إلى تقليل تأثير التضخم الناجم عن تدهور القيمة الحقيقية للأموال والاستثمارات. بعض الاستراتيجيات المستخدمة للحماية ضد التضخم تشمل:

  1. الاستثمار في الأصول اللامتضخمية: يشمل ذلك الاستثمار في الذهب والفضة والعقارات والسلع الأساسية التي تحتفظ بقيمتها أو ترتفع خلال فترات التضخم.
  2. الاستثمار في الأسهم: بعض الشركات تكون قادرة على تحويل تكاليف التضخم إلى زيادات في أسعار المنتجات والخدمات، مما يؤدي إلى زيادة في الأرباح وبالتالي في قيمة الأسهم.
  3. السندات الحكومية: تعتبر السندات الحكومية التي توفر عائدات معقولة وتكون مرتبطة بمعدلات التضخم من بين الخيارات الشائعة للحماية ضد التضخم.
  4. الاستثمار في صناديق الاستثمار المتخصصة في التضخم: تتوفر صناديق الاستثمار المتخصصة في التضخم للمستثمرين للحصول على تعرض أكبر للأصول التي تعتبر مضادة للتضخم.

بشكل عام، تعتمد استراتيجية الحماية ضد التضخم على تنويع المحفظة والاستثمار في الأصول التي يمكن أن تحافظ على قوة الشراء خلال فترات التضخم.

العملات الصعبة

عبارة “العملات الصعبة” تشير إلى العملات التي تكون قوية ومستقرة اقتصاديا وماليا، وتعتبر عادة ملاذا آمنا للمستثمرين في فترات عدم الاستقرار الاقتصادي أو السياسي.

تعتبر العملات الصعبة غالبا عملات الدول التي تمتلك اقتصادات قوية ومستقرة، مثل الدولار الأمريكي واليورو والين الياباني والجنيه الإسترليني.

تتميز هذه العملات بسيولتها العالية وثقتها في الأسواق العالمية، وتُستخدم كملاذ آمن للمستثمرين خلال فترات الاضطرابات الاقتصادية أو السياسية في العالم.

ما هي الأسواق المالية؟

الأسواق المالية هي المكان أو الكيان الذي تتوافر فيه عروض وطلبات تداول الأوراق المالية. يتم ذلك في سوق منظم ومركزي، ومن خلال منصة خاصة؛ مثل: سوق الأسهم؛ أو في سوق غير منظم ونسميه هنا التداول خارج المنصة أو ما يعرف بـ OTC.

الأسواق المالية هو آلية (وسيلة) تسمح للأفراد والهيئات ببيع وشراء الأصول المالية بما فيها الأسهم، والسندات، والعملات، والسلع وغيرها من الأصول بأقل كلفة للصفقة وبسعر خاضع للعرض والطلب.

تختلف أنواع الأسواق المالية باختلاف الأدوات المالية المتداولة بها أو بتعدد طرق التداول نفسها، ومن أهم وأشهر أنواع الأسواق المالية : أسواق رأس المال، وهي الأشهر، وتنقسم إلى سوق الأسهم، وسوق السندات.

يعتبر سوق الأسهم مكانا للتجارة والاستثمار الذي يوفر فرصا متنوعة للمستثمرين لتحقيق العائد على استثماراتهم وتحقيق أهدافهم المالية. ويتميز بأنه مكان حيوي لتداول الأموال وتمويل الشركات ودفع عمليات الابتكار والنمو الاقتصادي.

سوق السندات هو جزء أساسي من الأسواق المالية، ويوفر فرصا للتمويل والاستثمار، ويساهم في تحديد أسعار الفائدة ومعدلات السيولة في الاقتصاد. يعتبر مكملًا لسوق الأسهم ويوفر تنوعا في خيارات الاستثمار للمستثمرين.

ما هو سوق OTC؟

سوق OTC، أو “Over The Counter”، هو سوق لا مركزي يتداول فيه المشاركون في سوق الأسهم أو السلع أو العملات أو غيرها من الأدوات مباشرة بين طرفين وبدون بورصة أو وسيط مركزي.

الأسهم التي تتداول في سوق OTC لا تتم إدراجها في بورصة مثل بورصة نيويورك (NYSE) أو ناسداك. وبدلا من المرور عبر وسيط وسيط، تتم هذه المعاملات بين طرفين من القطاع الخاص يتفقان على شراء وبيع الأوراق المالية مباشرة.

يقدم الوسطاء خدمة قيمة هنا كوسطاء بين المشترين والبائعين، ومساعدتهم في معاملاتهم. الأسهم المتداولة خارج البورصة، نظرا لعدم جاذبيتها للمستثمرين، تكون أقل تداولا بشكل منتظم من نظيراتها المدرجة في البورصات الرئيسية.

على عكس قوى السوق التي تحدد سعر الأوراق المالية المدرجة في البورصة، فإن العديد من أسهم OTC تتأثر إلى حد كبير بالعرض والطلب؛ مما يؤدي بها إلى أن تكون أكثر تقلبا وعدم الانتظام من حيث تقلب القيمة.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن للتداول خارج البورصة أن يساعد المستثمرين على الوصول إلى بعض الأسهم خارج البورصة التي قد لا تكون متاحة من خلال البورصات التقليدية، وبالتالي زيادة فرصهم الاستثمارية. قد تكون الشركات الناشئة الصغيرة غير قادرة على تلبية متطلبات الإدراج في البورصة، مما يجعل التداول خارج البورصة خيارا قابلا للنظر.

ما هي الأوراق المالية غير المدرجة في بورصات رئيسية؟

الأوراق المالية غير المدرجة في البورصات الرئيسية هي الأوراق المالية التي لا تتداول في البورصات الرئيسية مثل بورصة نيويورك أو ناسداك. هذه الأوراق المالية غالبا ما تكون مملوكة للشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم.

تتداول هذه الأوراق المالية في سوق خاص يُعرف بـ “سوق الأوراق المالية غير المدرجة” أو “سوق OTC“. يتم التداول في هذا السوق مباشرة بين الأطراف المعنية بدون بورصة مركزية.

الشركات التي يمكن تداول أوراقها المالية في سوق OTC تشمل:

  1. الشركات التي تم إلغاء إدراجها من البورصة ولا زالت مسجلة لدى وزارة الصناعة والتجارة كشركة مساهمة عامة أو خاصة.
  2. الشركات المساهمة العامة أو الخاصة حديثة التأسيس.
  3. الشركات المساهمة العامة أو الخاصة التي لم تدرج في البورصة من قبل.
  4. الشركات الموقوفة عن التداول في أسواق البورصة النظامية والتي تقرر نقلها مؤقتا للتداول في هذا السوق.

كيف يتحدد سعر الأصول المالية في السوق؟

سعر الأصول المالية في السوق يتحدد بناء على عدة عوامل، ولكن العامل الأساسي هو قوى العرض والطلب. هذه القوى تحدد القيمة السوقية للأصول، وهي السعر الذي يرغب المشترون في دفعه والذي يرغب البائعون في الحصول عليه.

العرض والطلب يتأثران بمجموعة من العوامل، بما في ذلك الظروف الاقتصادية، وأداء الشركات، والتوقعات المستقبلية. عندما يكون الطلب على أصل معين أعلى من العرض، يرتفع السعر. وعندما يكون العرض أعلى من الطلب، ينخفض السعر.

بالإضافة إلى ذلك، يلعب التحليل الأساسي والتحليل الفني دورا مهما في تحديد سعر الأصول. التحليل الأساسي ينظر إلى البيانات الاقتصادية والمالية لتقييم الأصول، بينما التحليل الفني يستخدم الرسوم البيانية والمؤشرات الأخرى لتحديد الأنماط التي قد تشير إلى نشاط مستقبلي.

كم يستغرق تحديد سعر الأصول في البورصة؟

تحديد سعر الأصول المالية مثل الأسهم والعملات في البورصة هو عملية مستمرة وديناميكية تحدث في الوقت الفعلي. يتغير سعر الأصول بناء على عدة عوامل، بما في ذلك العرض والطلب، والظروف الاقتصادية، وأداء الشركات، والتوقعات المستقبلية.

في الأسواق المالية، يتم تحديد الأسعار بشكل فوري ومستمر خلال ساعات التداول. عندما يقوم المتداولون بشراء أو بيع الأصول، يتم تحديث الأسعار على الفور لتعكس أحدث الصفقات.

وبالتالي، يمكن القول أن تحديد سعر الأصول في البورصة هو عملية تتم في الوقت الفعلي وتستمر طوال فترة التداول.

اقتراح: ملخص كتاب الأب الغني والأب الفقير – روبرت كيوساكي.

الخاتمة

التداول يمكن أن يكون مربحا، ولكنه يحتوي أيضا على مخاطر كبيرة. من الأفضل أن يكون لديك خطة واضحة وأن تفهم جيدا الأسواق المالية قبل البدء في التداول.

باختصار، يعد التداول نشاطا ماليا مهما يهدف إلى تحقيق الربح وتنويع المحفظة وحماية الثروة. يعتمد نجاح التداول على القدرة على فهم الأسواق واتخاذ القرارات الاستثمارية المدروسة. في المقالات القادمة، سنستكشف المزيد عن كيفية بدء التداول واختيار الاستراتيجيات المناسبة.

أتمنى أن يكون هذا المقال مفيدا لك في فهم التداول في الأسواق المالية. إذا كان لديك أي أسئلة أخرى، فلا تتردد في طرحها.